سامي، 23 سنة

يقول اسامي: « حالما دخلنا ليبيا، بدأنا نعاني كثيرا. حتى لو كنت تعمل، إذا تسأل عن أموالك فسوف يستخدم العنف عليك، أو يضعونك في السجن، وحتى إذا خرجت من السجن فأنت لن تكون حرا هناك.